Uncategorized

ماذا بقي؟ 

  

سأَّلَت بكُل كآبةٍ “ماذا بقي؟” 

قُلبت موازين الحياةِ فأصبحَ

لا فرقَ فيها بينَ غدّارٍ خبيثٍ

و إمامٍ خاشعُ القلبِ تقي 

“ماذا بقي؟” 

فلا الزهورُ ترتوي

ولا الضبابُ يختفي 

و مخالبُ الأرباب لازالت 

على رقابنا تلتوي 

“ماذا بقي؟”

لَفّت خيوط الليلُ على أيامنا

حتى باتت مُظلمة

و قِطع الحديد تُلَفُ على أيادينا

بِعُنفٍ مُحكَمة

قُتِّل الكثير منا، حتى أصبحَ لا فرق 

بين أمر السَّفاحِ و أمر المحكمة 

“ماذا بقي؟” 

.

تسألينَ “ماذا بقي؟”

يا طفلتي..

بقيَّ الكثير..

بقيَّ الحقلُ و النهرُ..

و اصواتُ دندنةِ الوتر 

بقيَّ اللحنُ الجميلُ..

و بقايا ألوانُ الصوَّر..

لا تيأسي.. 

لا تسألي “ماذا بقي؟”

كوني القَدَر

إبني من أمانيكِ القصور 

غنِّي سروراً مع تغاريد الطيور 

وإعزفي النايَّ رُغم أصواتِ القبور 

لا يَموتُ الصُبح من نامَ

على قلبٍ سعيد..

نعم..

غابَت شمسُ النهارِ لكن

ستشرق من جديد

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s