Uncategorized

أفِق.. يا صديقي

أحياناً، يكونُ كل ما نحتاجهُ هو بصيصُ أمل.. يُخبرنا بأن الغدَ القادم أفضَل

****

أفِق يا صديقي..

ألستَ تسمعُ نشيد الصباح؟ 

ألستَ ترى الوردَ..

يرقصُ فرِحاً على أنغامِ برودِ الرياح؟

ألستَ تسمعُ صوتَ المطر..

يطبطبُ، يُداوي كل الجراح؟

ألستَ تسمعُ..

صهيلَ الخيولِ 

و دق الطبولِ

ألستَ ترى.. 

إبتسامَ الخجولِ

يُعلنُ إنتهاء زمنِ السلاح؟ 

ألستَ ترى الراقصاتِ يملنَّ

على لحنِ نايٍ حلالٍ مُباح؟ 

ألستَ تسمعُ..

الشعر يُردَدُ صباحاً مساءاً..

يهمسُ أنَّ الحزن طالَ 

ولكنه الآن في إنزياح.. 

أفِق يا صديقي، 

فلنا الآنَ..

عمرٌ طويلٌ تسود أيامهُ 

موسيقى القيثار

و صوتُ الكمانِ

و عصافيرٌ تغردُ في انشراحٍ كل صباح..

ألست ترى الشاعراتَِ 

بحبٍّ..

تُشاكِس أناملهنَّ حروفاً فِصاح..

فيغدو الحرفُ أنقى و أسمى..

من أي حقدٍ شديد النباح

أفِق يا صديقي..

فزمن الكآبةِ ولى وراح..

أفِق و إستمع لنشيد الحياةِ..

نشيد الصباح!  

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s