Uncategorized

من ماريا.. إلى برناندو

“عدالةُ السماءِ أكبر” هذا ما كانت تقولهُ لي والدتي. أتذكرها؟ تلكَ التي لطالما دعتكَ على العشاء، ولطالما رفضتَ أنتَ دعوتها! كانت مثلي تماماً، لا تُخبركَ بأن فعلكَ هذا يضايقها. كانت تُفضل السكوت على أن تدخل في حوارٍ عقيم مع شاعرٍ تعيس.

برناندو، لم تعلم أمي ولا جارتنا العجوز، ولا قارئاتكَ المراهقات بأنني أنا السعادة التي كنتَ تبحثُ عنها بين أسطر قصائدك البائسة. لم يعلموا بأنني كنتُ من تتغزل بجمال عينيها مطلع كل شطر. لم يعلموا بأنني كنتُ تاء التأنيتِ التي تُنهي بها كل فعل. لم يعلموا بأنني هناك، في ورقكَ المعبق برائحة السجائر. لم يعلموا، عزيزي برناندو، بأنني كنتُ القصيدة. ومثلهم تماماً، لم أعلم أنا بذلك.كنتَ مريضاً جداً برناندو، وكنتُ أقتاتُ على مرضك. وكنتُ أحبك؛ رغم أنني أعلم بأنك لستَ صالحاً للحب.

أتعلم برناندو.. كل رسالة أرسلتها لي، إنتهى بها الأمر لتصبح مركباً ورقياً أُسعِد به أخي الصغير. كان يملئني صوت ضحكاته العالية بالسعادة وهو يدّس المركب داخل الماء، فيخرجه مبللاً.. لا يمكن إصلاحه.. فيرميه بعيداً. تماماً كما دسست أنتَ بقلبي في بحر التيه، وأخرجته ضائعاً لا يمكن إصلاحه.. فرميتهُ بعيداً وذهبت تبحثُ عن حسناء أخرى، لعبةٍ أخرى، مركبٍ ورقيٍ آخر تبحر به في مياه ضياعك. أعلم جيداً أن أخي أيضاً سيكبر ليصبح رجلاً ويوقع فتاةً في حبه ويرحل، وستمضي الأيام وسيعلم كم كان مخطئاً وسيحاول العودةَ من نفس الطريق الذي رحل منه، ولكنه سيكون قد تأخر.. ستكون تلك الفتاة قد صنعت من رسائله مركباً ورقياً تسعد به أخوها الصغير. 

أنتم أيها الشعراء؛ مساكين. تهتمون بالكون، والحبِّ، والوجود.. وكأنكم لا تعلمون بأنكم يوماً ستُنسَون وستُصبح مغامراتكم مجرد حلمٍ عابر، أو فيلماً قصيراً تشاهده مخلوقات العالم الآخر.. يتهامسون في إعلاناته المملة لبعضهم البعض “أيُعقَلُ أن يوجد في الجانب الآخر من هذا العالم مخلوقاتٌ بهذه السذاجة؟ تُهدى لها الكلمة ُ من السماءِ لتتحرر من قيد نفسها وتكتب، فتفعل.. فلا يزيدُها ذلك إلا هماً وتعاسة.. سُذَّج! لا يعرفون حتى كيف يهربون من شرور أنفسهم”. 

قُدِّر لك يا برناندو أن تبقى شاعراً تعيساً يسقي دفاتره العطشى حبراً يعيدُ نبضها للحياة. وقُدِّر لي.. أن أكون أنا سبب تعاستك. 

لا تُرسل المزيد من الرسائل أرجوك. 

ماريا. 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s