من سيُخبر الفتاة الصمّاء بأنّ كل فمٍ متحركٍ رأته وهي حبيسةٌ في عالم الهدوء، كان في الواقع.. يشتمها؟ 

كانت تستيقظُ كل صباحٍ بابتسامةٍ على وجهها متأملةٍ سَقف حجرتها الفارغِ من كل نقش، بهدوءٍ تحمل جسدها متثاقلةً إلى دورةِ المياه، الأرضُ باردة، رعشةٌ خفيفةٌ تسري في جسدها. تفتح الماءَ لتستحم، لا صوت لهدير الماء، فقط تشعر بقطراته تغسل جسدها.  تخرج من دورةِ المياه مرتجفةً قليلًا، كان الماء أبرد مما توّقعَت.. تمسحُ قدميها بالسجادة الصغيرة،… Continue reading من سيُخبر الفتاة الصمّاء بأنّ كل فمٍ متحركٍ رأته وهي حبيسةٌ في عالم الهدوء، كان في الواقع.. يشتمها؟ 

اليوم الأول بلا سونارتي 

اليوم الأول بلا سونارتي:  ممرات المنزل ضاقت والتوتر القاتل هو المسيطر الوحيد على الأجواء، لا شيء يقطعه سوى خطواتٌ كدبيب النمل وأوامر الكوماندِر إن شيف، الوالدة حفظها الله ورعاها، “نظفي زين”، “أريد أشوف وجهي في الصحن”، “رتبي السرير”، “كوي كندورة أخوش”، “زيدي نشا على الغترة”، “الحمامات عليش اليوم”، “رتبي مجلس الرجال”، “بكرة الغدا عليش”، “لا… Continue reading اليوم الأول بلا سونارتي 

كم مرةً كان على العجوز أن يسقط لتضحكه الخيبة بهذا الشكل؟ 

بعد السقوط الأول، والوقوع الثاني، والانكسار الثالث والرابع… تبدأ رحلة السقوط إلى فوهة الخيبة تبدو كرحلةٍ مسلية. تستطيع فتح عينيك ورؤية ما حولك والتحكم بجسدك بسهولة، لقد أتيت أكثر من مرة، كان الأمر بحاجةٍ لقليلٍ من الممارسةِ فقط لتبدأ برؤيةِ الآخرين ممن تحذفهم الحياة معك ناقمةً “لتعلمهم درسًا” بوضوح.  هناك ترى طفلةً تضع يدها على… Continue reading كم مرةً كان على العجوز أن يسقط لتضحكه الخيبة بهذا الشكل؟ 

طفلي جائع.. بيعوا ستار الكعبة! 

ابني جائع. ولا شيء في هذا المنزل سوى الماء. طفلي يبكي. يريدُ لو كسرةَ خبزٍ صغيرة. بكاؤه يزداد.. ماذا أفعل! سأدق الباب على بيت الجيران.. سأتظاهر بأن الطحين قد نفذ.. والسكر أيضًا وسأخبز له بعض الخبز. سأدق الباب، لن يسألونني ولكنهم سيعلمون بأنني أحتاج، قد يعطونني القليل من عشائهم أيضًا! اهدأ حبيبي، قبلةٌ على جبينك،… Continue reading طفلي جائع.. بيعوا ستار الكعبة! 

معنى أن تعتاد الفقد

‏أن تعتادَ الفقد يعني أن تهمسَ لك الحياةُ أغنيةً بلحنٍ ممل كنت قد سمعته قبل ذلك ألف مرة تمامًا كما تهمسُ عشيقةٌ لعشيقها كلام الحب حفظًا وتلقينًا. وتلتفت و أنت شاعرٌ بالفراغ وتُعطيها ظهرك وتتركها تردد ما تُردد بنفسها ولنفسها تمامًا كما يفعل هو. أن تعتاد الفقد يعني أن يتساوى لديك الليل والنهار وأن تمضي… Continue reading معنى أن تعتاد الفقد

واللهُ أرحمُ.. لا يردُ صلاتي 

النور يغفو، وشمسُ الكونِ تبتعدُ..  والليلُ ملؤ نجومهِ حسراتِ..  أبقى أنا.. وحدي.. أعدد زلّتي..  وجميعُ تلك الكائناتِ غُفاةِ..  أرمي الحصاة على الحياةَ تعودُ لي..  بدل الحصاةِ.. عشرةٌ جمراتِ أبكي على ماقد خسرتُ وما هو.. إلا قليلٌ من كثيرٍ آتِ..  وأُقابل الصبح المُنير ببسمةٍ.. وتفاؤلٍ، وتريضٍ، وأناةِ.. .. ألملم حاجتي.. وأقود نفسي وأعودُ شملي ميتٌ بشتاتِ.. … Continue reading واللهُ أرحمُ.. لا يردُ صلاتي 

الطبيب الذي نجح في علاج الجميع.. وفشل في علاج نفسه

الثلاثاء الثامن عشر من مايو عام ١٩٧٦ من ألبرت بانكوڤ إلى إليزابيث إيدقار، زاررتي في المشفى اليوم طفلة صغيرة تُدعى آنا. كانت تُعاني من إرتفاعٍ حادٍ في الحرارة بسبب شربها لكمية كبيرة من المياه الملوّثة من نافورةِ حيّها الصغير. بعد ثلاثةِ أيامٍ من العلاج المتواصل وما إن زال الصفار عن وجهها وتوّقفت عن الهذيان وبدأت… Continue reading الطبيب الذي نجح في علاج الجميع.. وفشل في علاج نفسه